رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع
  • http://www.taleemgate.com/t~11279

الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم : لن يحدث تطوير فى التعليم إلا إذا جعلته الدولة مشروعا قوميا

الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم : لن يحدث تطوير فى التعليم إلا إذا جعلته الدولة مشروعا قوميا
الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب
2017-12-02 11:28:11
 بعض الجامعات الخاصة تحولت  إلى مشروعات استثمارية أكثر منها تعليمية
لا يوجد بند فى قانون تنظيم الجامعات يلزم الطلاب بشراء كتاب الأستاذ الجامعى


قالت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أنها غير راضية عن أحوال التعليم بمصر، وأنها غير واثقة فى تنفيذ آليات تطوير التعليم التى يتحدث عنها الوزير فى العام الدراسي المقبل.

وكشفت عضو لجنة التعليم فى حوار خاص لـ" بوابة التعليم’’، أن ميزانية التعليم الحقيقية تصل إلى 12 مليار جنيه، حيث أن هناك 68 مليار جنيه من تصرف كرواتب للمعلمين.

ما أهم المناقشات التى تجرى حاليا داخل لجنة التعليم بالبرلمان ؟

- المباحثات التى تجري حاليا هو كيفية تطوير التعليم العام والتعليم الفنى، فقد تحدث وزير التربية و التعليم، خلال الأسبوع الماضى خلال اجتماعه مع اللجنة، بأنه سوف يكون هناك تطوير جزئي وهو الذى يخص الثانوية العامة والذى سوف يتم على ثلاثة سنوات، من خلال نظام التقيم الذي سوف يكون على التابلت، مؤكدة أن التقيم والمنهج والتصحيح سوف يكون على التابلت، على مدار الثلاثة سنوات، بدلا من امتحانات الثانوية العامة.

وأوضحت نصر أن نظام التابلت سوف يكون بديلا عن الكتاب، وسوف تتم الامتحانات عبر التابلت، مؤكدة أن ذلك النظام سوف يتم تطبيقه على من يلتحقون بنظام الثانوية العامة من العام المقبل، وسيكون التصحيح اليكترونيا، بحسب حديث وزير التربية والتعليم.

وأكدت عضو لجنة التعليم أنها تختلف مع وزير التربية والتعليم، نتيجة لأنه ليس هناك أى مقدمات لهذه القرارات، لافتة أنه لم يتم تحسين البنية التحتية الخاصة بالأنترنت، لكى تستطيع جميع المحافظات أن تستعمل هذا التابلت، كما أنه لم يتضح الكثير من الأشياء رغم قرب بداية العام الدراسي القادم، وبالتالى سوف يكون تطبيق هذه القرارات من العام القادم فيه شئ من الصعوبة.

وأكدت أن وزير التعليم أكد أن ميزانية التعليم سوف تكون منحة من دولة عربية، على الأغلب سوف تكون دولة الأمارات، متساءلة وماذا عن السنوات القادمة، مؤكدة أن الجميع يعلم أن موازنات التعليم لا تكفى، مؤكدة أن التطوير الجزئي يصعب تنفيذه العام القادم.

وأكدت نصر أن التطوير الشامل تحدث عنه الوزير، بحيث يبدأ من رياض الأطفال ، وهنا يعتمد على طريقة جديدة فى التعليم، بحيث لا تكون هناك مواد منفصلة، ولكن المواد سوف تكون متداخلة ، وهذا النظام سوف يطبق فى العام القادم، مؤكدة أن هذا النظام يحتاج إلى التغير فى المناهج، مضيفة أن الوزير لم يكشف عن تطوير المناهج، وكيف سيتم تطوير المعلمين، موضحة أن هناك جلسة مع وزير التربية التعليم الأسبوع القادم لمناقشة  مشكلات التعليم الفنى بجانب قانون التعليم والتعليم الفنى .

ما أهم انجازات لجنة التعليم منذ انتخاب البرلمان ؟

-هناك مناقشات عديدة أجرتها لجنة التعليم، ومن أهمها نظام امتحانات الثانوية العام الماضي، ( البوكليت)، و في العام الحالي تم انجاز قانون وكالة الفضاء، وهو من الأشياء المهمة، كما تم مناقشة قانون التعليم ولكن لم يتم الانتهاء منه، نتيجة طلب الوزير تأجيل مناقشة القانون، لكونه لدية رؤية جديدة سوف يسلمها للجنة التعليم، كما أن لجنة التعليم تقوم بدور رقابي فى وزارة التعليم، كما قامت بمناقشة العديد من طلبات الإحاطة التى قدمت لهم بشأن التعليم.

ما تقيمك لأداء وزيرالتربية والتعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمى؟

-لا أقيم الوزير ذاتى ولكنى سوف أقيم المخرجات التى تم من الوزارة، حيث أن المخرجات التى تمت من وزارة التعليم والتعليم الفنى  تشي بأنه ليس هناك استقرار وعدم وضوح الرؤية، مؤكدة أن هناك دراسات ومقترحات ولكن ليس هناك شيئا ملموسا، كما أن التعليم الفنى ليس فية أشياء ملموسة، مطالبة وزير التعليم بوضع نقاط محددة لتطوير التعليم الفنى خلال اجتماع غد الأحد.

 وفيما يخص التعليم العالى، أكدت نصر أن هناك مجهودات تتم، وأن لجنة التعليم طالبت بقانون تنظيم الجامعات من الوزير السابق، لافتة أن هناك أربع مواد تم تغير ها فى قانون تنظيم الجامعات، وهناك دراسة لصرف حوافز للتعليم العالى، كما أن هناك الكثير من النقاط  الخاصة بالتعليم العالى نحتاج إلى دراستها وتغيرها، مثل قانون تنظيم الجامعات الذى ينقصه الكثير، حيث أنه صدر فى عام 1972، وبالتالى لا يوجد به أى تفاصيل عن البحث العلمى، ولا يوجد فيه تفاصيل عن إنشاء الجامعات الخاصة، لافتة أنه يوجد فى مصر 20 جامعة خاصة،  وهناك قواعد منفصلة للتعليم الخاص ولكنها تحتاج إلى تفاصيل، وبالتالى يجب إقرار قانون تنظيم الجامعات، كما تم إنجاز قانون مستشفيات الجامعات، مطالبة بتطوير الجامعات المصرية  التي تراجعت فى التصنيف العالمى

كما يجب تطوير البحث العلمى، مؤكدة أنها ليست راضية عن اداء البحث العلمى، وأنه مجرد أبحاث ورسائل توضع فى الإدراج، مؤكدة أنه مازال من الصعب تطبيق البحث العلمى وتحويله إلى منتج، ويكون هناك حل لمشكلات المجتمع عن طريق البحث العلمى، كما أن الجامعات يجب أن تقوم بدورها  تجاه المجتمع فى حل المشكلات، كما يجب تطوير مناهج الجامعات.

وأكدت عضو لجنة التعليم أن الجامعات الخاصة تحتاج إلى إعادة النظر فى القواعد الخاصة بها، ولا بد أن يكون لها ضوابط محددة، ولا بد أن يكون هناك اتفاقيات للجامعات الخاصة التى يتم انشاؤها مع جامعات أجنبية ، لكى نرتقى بالتعليم الجامعى، بحث الذى لا نستطيع تطبيقه فى الجامعات الحكومية يطبق فى الجامعات الخاصة، كما يجب أن يكون هناك ضوابط بمصروفات الجامعات، وذلك لتحول بعض الجامعات إلى مشروعات استثمارية أكثر منها تعليمية.

ما رأيك فى إلزام بعض أساتذة الجامعات الطلاب بشراء كتبهم  ؟

-كتب ومذكرات أساتذة الجامعات وإلزام الطلاب بشرائها تعد من النقطة السوداء والعيوب فى الجامعات المصرية، كما أنه لا يوجد أى بند فى قانون تنظيم الجامعات ينص على إلزام الطلاب بشراء كتاب الدكتور الجامعى، مطالبة المجلس الإعلى للجامعات بمناقشة المسألة ، بحيث يكون هناك عقوبات رادعة لأساتذة الجامعات الذين يلزمون الطلاب بشراء كتبهم، ويجب تفعيل الرقابة فى الجامعات.

هل تري هناك توافقا بين خريجى الجامعات وسوق العمل ؟

- سبب زيادة معدلات البطالة فى مصر هى عدم وجود توافق بين خريجى الجامعات وسوق العمل، مؤكدة أن لجنة التعليم ناقشت تلك المشكلة مع وزير التعليم العالى، بحيث يكون هناك توافق بين الجامعات وسوق العمل، وتغير المناهج وفقا لما يحتاجه سوق العمل، وتدريب الطلاب على احتياجات سوق العمل.

كيف ترى أحوال المدارس بكافة مراحلها ؟

-التعليم الحالى  ونتيجة لعوامل سابقة أدت إلى تدهوره ، مما أوصل مصر إلى التصنيف قبل الأخير فى جودة التعليم على مستوى العالم، كما أن التعليم مازال متراجعا فى السنوات الأخيرة، مؤكدة أنه لن يحدث تطوير فى التعليم، إلا إذا أعتبرت الدولة التعليم مشروعا قومىا، وهو أول أولوياتها، وليس من ضمن أولوياتها، مؤكدة أنه حتى الأن موزازنة التعليم لم تكفى أى شئ، موضحة أن موزانة التعليم  80 مليار جنيه، منهم 68 مليار جنيه رواتب للمعلمين، إى أن ميزانية التعليم 12 مليار جنيه، وهى ميزانية لا تكفى لأى شئ.

وأكدت نصر أن اللجنة طالبت بزيادة ميزانية التعليم، وبالفعل تم زيادة ميزانية التعليم بـ 20 مليار جنيه، ولكنها أتجهت لمصروفات تدريب المعلمين، وبالتالى لا يوجد موازنات بتطوير التعليم، كما أن رواتب المعلمين متدنية جدا، ولابد من زيادتها، وتوفير حد أدنى للمعيشة، حتى يستطيع أن يقوم بدوهر، مؤكدة أن هناك تطوير ولكنه طفيف.

وأشارت إلى أن اهتمام الدولة بالتعليم سوف يؤدى إلى حلول لمشكلات إقتصادية كثيرة، وهذا ما قامت به دولة سينغافورة، عندما تحولت من دولة فقير ومعدمة إلى الدولة الأولى فى التعليم خلال 50 عام من اهتمامها بالتعليم، مؤكدة أنه مازال الكثير من المشكلات فى المدارس، مثل الدروس الخصوصية، والكثافة الطلابية عالية جدا، موضحة أن الحل لتك المشكلات اعتبار الدولة للتعليم بأنه مشروع قومى.

 ما رأيك  في ظاهرة العنف فى المدارس ؟

-هناك عنف متبادل فى المدارس، ليس فقط عنف من قبل المدرسين على الطلاب بل أصبح هناك عنف من الطلاب تجاه المعلمين، مؤكدة أن مقاومة تلك الظاهرة سوف تكون عن طريق المدى الطويل، عبر التربية الصحيحة والمبادئ والأخلاق.

وطالبت بأن يتم تدريس مادة الأخلاق، وهى مادة موجودة على مستوى العالم، مشيرة إلى أن هذة المادة تعلم الأخلاق والمبادئ والانتماء للوطن، كما يجب أن يكون هناك تفعيل للعقوبات داخل اللوائح الطلابية فى المدارس، كما يجب تطبيق الوائح على المعلمين إذا وقع منهم عنف تجاه الطلاب.

أُضيفت في: 2 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 13 ربيع أول 1439
منذ: 13 أيام, 2 ساعات, 36 دقائق, 18 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

11072
  • http://www.taleemgate.com/t~11250
  • http://www.taleemgate.com/t~11072
البنك الأهلي المصري
  • http://www.taleemgate.com/t~11338
  • http://www.taleemgate.com/t~11381
  • http://www.taleemgate.com/t~11271

استطلاع الرأي

هل توافق علي قرار الدكتور طارق شوقي وزير التعليم بإلغاء الشهادة الابتدائية واعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية