رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع
  • http://www.taleemgate.com/t~11279

 التعليم ما قبل الجامعى في 2017.. إنجازات وإخفاقات

 التعليم ما قبل الجامعى في 2017.. إنجازات وإخفاقات
الدكتور طارق شوقي وزير التعليم
2017-12-30 13:13:25

شهدت مرحلة  التعليم ما قبل الجامعى عام 2017 العديد من الإنجازات والإخفاقات على مدار العام، والتى اشعلت الشارع المصري، ما بين الإشادة والغضب بسبب الإخفاقات.

’’ بوابة التعليم ’’ ترصد أبرز الإنجازات والإخفاقات:

الإنجازات
بدء الدراسة بمدرسة الضبعة
شهد عام 2017 انطلاق الدراسة بالمدرسة النووية الفنية بالضبعة، والتي تعد أول مدرسة متخصصة فى الطاقة النووية، بمقر مؤقت بمدرسة تكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر، للتمكن من تدريب الطلاب في هيئة المحطات النووية وهيئة الطاقة الذرية في القاهرة وإنشاص، على أن ينتقل الطلاب لمقرهم الأصلي الدائم في الضبعة عقب انتهاء الفصل الدراسي الأول.

ربط المناهج ببنك المعرفة

تم ربط مناهج العلوم والرياضيات التي يدرسها طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي في العام الدراسي  بروابط من بنك المعرفة بروابط إلكترونية لتساعد الطالب على البحث عن المعلومة بنفسه.

تيسير امتحانات طلاب ذوي الاعاقة

غيرت وزارة التربية والتعليم مواصفات امتحانات ذوي الإعاقة، فبالنسبة للطلاب المصابين بالإعاقة الذهنية البسيطة، وبطيئي التعلم، والمصابين بالشلل الدماغي، والمصابين باضطراب طيف التوحد، والمصابين بمتلازمة داون، ستكون نسبة الأسئلة الموضوعية في امتحانهم 100%، أما بالنسبة للطلاب ضعاف البصر، فستكون نسبة الأسئلة الموضوعية في الامتحان 60%، وستكون نسبة الأسئلة المقالية 40%، وبالنسبة للطلاب ضعاف السمع، فستكون نسبة الأسئلة الموضوعية 65%، وستكون نسبة الأسئلة المقالية 35%، وبالنسبة للطالب الكفيف، فستكون نسبة الأسئلة الموضوعية في امتحانه 70%، بينما ستكون نسبة الأسئلة المقالية 30%، وبالنسبة للطلاب ذوي الإعاقات الحركية، فستكون نسبة الأسئلة الموضوعية 50%، بينما ستكون نسبة الأسئلة المقالية 50%.

ضوابط  جديدة             
أصدور وزير التربية والتعليم عدة قرارات منها قرار 377 لسنة 2017 والذي نص على عدة تعديلات بضوابط التقويم التربوي وهي:

اعتبار التربية الفنية مادة نجاح ورسوب، ولا تضاف درجاتها للمجموع، واعتبار مادة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات نشاطًا اختياريًا في الصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي، أما في الصفوف من الرابع إلى السادس الابتدائي فهي نشاط أساسي لا تُضاف إلى المجموع، وبالنسبة لمادة الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في الحلقة الإعدادية فهي مادة نجاح ورسوب ولا تضاف درجاتها إلى المجموع.

بالنسبة للصف السادس الابتدائي فقد أصبح سنة نقل عادية وتعقد امتحاناته على مستوى الإدارة التعليمية، من خلال لجان النظام والمراقبة بكل مدرسة؛ أسوةً بما هو متبع مع باقي صفوف النقل.

وتقرر إضافة نشاط تدريس اللغة الأجنبية الثانية: (الفرنسية – الألمانية – الإيطالية - الإسبانية) كنشاط اختياري في المدارس الرسمية، إلى قائمة الأنشطة الاختيارية، للصفوف الثلاثة بالحلقة الإعدادية، وإضافة الدرجات التي كانت مخصصة لامتحانات الميدتيرم إلى إجمالي درجات المجموع الكلي في نهاية كل فصل دراسي.

تطبيق نظام البوكليت

كما شهد عام 2017، تغيير شكل الورقة الامتحانية الخاصة بامتحانات الثانوية العامة لأول مرة، حيث بدأ إعلان الفكرة مع بداية العام في عهد الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التعليم السابق، وتم دمج ورقتي الأسئلة والإجابة في كراسة امتحانية واحدة تسمى "بوكليت"، مع وضع كل نموذج على أربع صور مختلفة يراعى فيها اختلاف ترتيب الأسئلة، مع توحيد شكل الغلاف، وتم تنفيذ التجربة فعليًا في لجان امتحانات ثانوية 2017.

ملف تدريبات وترقية المعلمين

شهد عام 2017 ترقية 516 ألف معلم، وتثبيت متعاقدين شهري 6 و7  من مسابقة 30 ألف معلم، وغيرهم من المتقدمين؛ وذلك بعد الانتهاء من إصدار ملحق قرار تقليل الاغتراب، كما تم بحث بدائل محو الأمية الخاصة بتثبيت المعلمين، وتم إصدار نشرة منظمة بالبدئل الجديدة، بالإضافة إلى إصدار قرار ملحق بإعادة المغتربين.

إعلان تفاصيل نظام التعليم الجديد

أعلنت وزارة التربية والتعليم خلال عام 2017، عن ملامح نظام التعليم الجديد الذي تنوي الوزارة تطبيقه من العام المقبل، مؤكدةً أنه سيتم منح كل طالب "كارت ذكي أو كارت إلكتروني" اسمه كارت التَعلُّم، وسيكون مسجلًا عليه تاريخ التعلم الخاص بكل طالب، منذ بدء التحاقه بالتعليم قبل الجامعي وحتى تخرجه فيه، كما أكدت الوزارة أن المدارس سيكون شكلها مختلفا، وستكون طرق التقويم مختلفة، وسيهتم هذا النظام ببناء شخصية الطفل منذ الصغر.

وقالت الوزارة إنه سيتم استبدال نظام الثانوية العامة بنظام تقييم جديد للثانوية العامة وهو نظام التقييم على ثلاث سنوات يبدأ من الصف الأول الثانوى فى العام الدراسى 2018/2019، وقالت الوزارة إن امتحانات الثانوية الجديدة لن تكون متوقعة، ولن يكون شكلها ثابتا، وأستاذ المادة سيقتصر دوره على إعداد الطالب على مخرجات التعلم التي تحددها الوزارة، أما الامتحان الذي سيقيس مهارات الطالب فسيضعه شخص آخر غير المدرس، وسيصحح الامتحان أشخاص مختلفون عن الطرفين السابق ذكرهما، وذلك لضمان الدقة وعدم الوقوع في أي أخطاء أو مجاملات.

كما شهد التعليم ما قبل الجامعى العديد من الأزمات أهمها

تواصل مسلسل أزمة الأعتداء على المدرسين في 2017، العديد من الحوادث والأعتداءات، كان أبرزها حادثة مدرسة مصطفى كامل التجريبية الرسمية للغات اعتداء أحد الطلاب على المعلم مصطفى محمود حسن بالضرب وسط ذهول المعلمين والطلاب الذين قاموا بأخذ زميلهم والذهاب به إلى قسم شرطة العمرانية مع مدير المدرسة، وقاموا بتحرير محضر لتلك الواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية، كما شهدت مدرسة مدرسة أبوبكر الصديق الابتدائية ببني سويف اعتداء من أحد أولياء الأمور على المديرة والأخصائية الاجتماعية بالضرب والسحل أمام المدرسين والعمال والتلاميذ، لرغبته في قيد نجله في الفترة الصباحية بدلا من الفترة المسائية.

أزمة المناهج:

ظل أولياء الأمور على مدار العام يصرخون فى ظل غياب الكتب الدراسية، التي يتم تدريسها لأبنائهم على مدار عام 2017، مؤكدين أن الوزارة لم تقم بأي تخفيف او تعديل لصالح الطالب، ورفعت ائتلافات أولياء الأمور مطلبهم السنوي الخاص بحذف الوحدة الأخيرة من المناهج، إلا أن الوزارة لم تستجب لمطلبهم حتى الآن، حيث قال الوزير إن هذا المطلب غير تربوي وغير علمي، مشيرا إلى أن كل هذه الأزمات ستنتهي من العام المقبل مع تطبيق نظام التعليم الجديد.

حوادث موت الطلاب:

شهد 2017 العديد من الحوادث المؤلمة من وفاة الكثير من التلاميذ، حيث توفي تلميذ بالصف الأول الابتدائى بمدرسة الأبطال الرسمية، التابعة لإدارة الشروق التعليمية بالقاهرة بسبب سقوط "مرجيحة" في مدرسته، كما توفيت تلميذة بمدرسة الأوائل الخاصة بالفيوم؛ إثر حادث أتوبيس المدرسة، وتوفيت تلميذة بكي جي 1 بمدرسة الكنانة الخاصة بإدارة العبور التعليمية بالقليوبية إثر وقوعها تحت عجلات أتوبيس المدرسة.

كما توفي طالب بالصف الثانى الإعدادي بمدرسة عزبة نصار الإعدادية بأسيوط بعد أن لقى مصرعه إثر سقوط عارضة حديدية بملعب المدرسة أثناء الفسحة.

أزمة التحرش في المدارس

حيث تعرض 3 تلاميذ بمدرسة بالنزهة للتحرش وهتك العرض من جانب صاحب المدرسة، كما تحرش ثلاثة طلاب بالصف الثالث الابتدائى على زميلهم بمدرسة أم المؤمنين الابتدائية بمحافظة الإسكندرية.

واستمرت أزمة ضرب الطلاب في المدارس قائمة خلال 2017، حيث حررت طالبة بالمدرسة الفندقية بمدينة المنيا، محضر شرطة ضد مُعلمة بالمدرسة بالتعدي عليها بالضرب، كما تمت إحالة معلمة تعدت بالضرب على أحد الطلاب بمدرسة النصر الإعدادية بمحافظة دمياط للتحقيق، كما تم تحرير محضر ضد مدرسة لغة عربية بمدرسة ميت مزاح الابتدائية بالمنصورة بالتعدى على طالب بالضرب بخرطوم على ظهره لقيامه بالحديث مع أحد زملائه.

ووقعت الوزارة أيضًا في أزمة كتاب تاريخ الثانوية العامة، فبعد أن كانت وزارة التربية والتعليم انتهت من اعداد كتاب جديد بعنوان "تاريخ العالم الحديث والمعاصر"، لا يتضمن أي دروس عن ثورة 25 يناير أو ثورة 30 يونيو، إلا أن الوزارة تراجعت عن هذا القرار بشكل مفاجئ وقررت تأجيل تدريس هذا الكتاب الجديد والإبقاء على القديم، متحججة بانتظار تطوير سلسلة مناهج التاريخ للمرحلة الثانوية كلها بدءًا من الصف الأول حتى الصف الثالث الثانوى، وهو الأمر الذي أثار غضب لجنة وضع الكتاب الجديد التي اتهمت الوزارة بإهدار الجهد والمال هباءً بهذا القرار.

أُضيفت في: 30 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 11 ربيع آخر 1439
منذ: 17 أيام, 6 ساعات, 11 دقائق, 18 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

11986
  • http://www.taleemgate.com/t~11581
  • http://www.taleemgate.com/t~11596
البنك الأهلي المصري
  • http://www.taleemgate.com/t~11599
  • http://www.taleemgate.com/t~11611

استطلاع الرأي

هل توافق علي قرار الدكتور طارق شوقي وزير التعليم بإلغاء الشهادة الابتدائية واعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية