رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع
  • http://www.taleemgate.com/t~11279

التعليم المصرى .. المقدمات الواحدة لن تؤدى إلى نتائج مختلفة

التعليم المصرى .. المقدمات الواحدة لن تؤدى إلى نتائج مختلفة
محمد عبدالجواد
2018-01-03 23:54:29

التعليم المصرى مثلث له ثلاثة أضلاع تحيطه وتتحكم فى نموه .. الأول الدولة والثانى المدارس الخاصة والثالث أولياء الامور ..

أما عن الدولة فهى كانت وماتزال عاجزة عن تقديم خدمة تعليمية راقية أو حتى معقولة .. والسبب ليس فقط قلة الإمكانيات المادية ولكن أيضا نضوب الفكر والإبداع داخل المؤسسسات المعنية بالعملية التعليمية فى إستغلال المتاح من إمكانيات .. ويكفيك مثلا لذلك أن واضعى المناهج التعليمية يتم إختيارهم بمعاير المقاولات والإنشاءات أى بالمناقصة .. فمن يطلب سعرا أو أجرا أقل من المتقدمين لوضع المنهج هو الذى سيتم قبوله غالبا .. ولا مانع من أن تدفع الشركات الخاصة المنتجة لمناهج أو لكتب خارجية ببعض تابعيها للتقدم للوزارة بأقل أجر أو مقابل ليتم إختيارهم .. ثم ليقوم بدورهم بوضع منهج كعبلونى متخلف .. وتضع الشركات الخاصة كتابا خارجيا ومنهجا راقيا فتبيع هى كتبها ويلهث الطلاب خلفها وتلقى كتب الوزارة فى سلة القمامة أو داخل الأدراج فى أفضل حال رغم ما تكلفته من مليارات ..

وأما عن الضلع الثانى وهو المدارس والجامعات الخاصة .. فهى تنفرد بالطالب المصرى وأهله حيث لا يوجد بدائل أمامهم خاصة مع طموح الأهل فى حصول أبناءهم على تعليم جيد ليضمن فرصة مميزة فى الحياة .. فيفعلون غالبا ما يشأون والوزارة تحابيهم ولا تستطيع إغضابهم أو كسر خاطرهم حتى لا تواجه مشاكل إيجاد بدائل فى حالة توقف أيا من تلك المدارس .. وفى الغالب هم لا يقدمون خدمة تعليمية حقيقية أو جيدة قدر حرصهم على تحصيل الأموال من أولياء الأمور .. لذا أصبحت العملية التعليمية سواء العامة أو الخاصة مجرد شكل .. بلا مضمون حقيقى .. ويقف أولياء الأمور عاجزين .. أمام الواقع السابق شرحه مهيضى الحلم فى إيجاد فرصة لأبناءهم فى حياة كريمة من خلال تعليم جيد .. فلا يكن أمامهم إلا الدروس الخصوصية التى تهلك الطالب وتفقده العافية والتركيز وتهلك الأهل ماديا حتى أنه بحسبة بسيطة تجد أن الطالب لن يستطبع تعويض ما أنفقه أهله عليه من أموال فى التعليم والدروس الخصوصية حتى بعد عشر سنوات عمل .. هذا إذا وجد العمل .. الخلاصة أن رعب وقلق الأهالى على مستقبل أولادهم هو المضخة التى تضخ أموالا للمدارس الخاصة والسناتر ولذا فالجميع حريص على الإبقاء على هذا القلق والهلع وتضخيمه .. والوزارة والدولة بفكرهما وأداءهما الحالى لن تنجحا فى حل هذه المعضلة .. وأن الأوان للبحث عن حلول وبمشاركة المبدعين من المجتمع وهم كثير .. وفك عملية الإحتكار من الوزارة للفكر التعليمى خاصة إذا كانت جعبتها الإبداعية قد نضبت من زمن بعيد .

أُضيفت في: 3 يناير (كانون الثاني) 2018 الموافق 15 ربيع آخر 1439
منذ: 12 أيام, 19 ساعات, 33 دقائق, 1 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

12044
  • http://www.taleemgate.com/t~11581
  • http://www.taleemgate.com/t~11596
البنك الأهلي المصري
  • http://www.taleemgate.com/t~11599
  • http://www.taleemgate.com/t~11611

استطلاع الرأي

هل توافق علي قرار الدكتور طارق شوقي وزير التعليم بإلغاء الشهادة الابتدائية واعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية