رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع

وزير التعليم العالي يستعرض إستراتيجية الوزارة فى إطار خطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030) خلال فعاليات منتدى ”مستقبل وطن”

وزير التعليم العالي يستعرض إستراتيجية الوزارة فى إطار خطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030) خلال فعاليات منتدى ”مستقبل وطن”
2018-10-17 22:29:12

أكد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى أنه تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للحكومة بالاهتمام ببناء المواطن المصري فإن إستراتيجية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ترتكز على عدة محاور مهمة، ومنها: إتاحة التعليم للجميع دون تمييز، وتحسين جودة النظام التعليمي بما يتوافق مع النظم العالمية، وتحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم، واجتذاب الجامعات الأجنبية المرموقة لإنشاء فروع لها فى مصر، جاء ذلك خلال الكلمة التى ألقاها الوزير أمس خلال فعاليات منتدى "مستقبل وطن" بمدينة شرم الشيخ، وبحضور أكثر من 300 من أعضاء مجلس النواب.

واستعرض د.خالد عبد الغفار إستراتيجية وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فى إطار خطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، مشيرًا إلى أنه فيما يتعلق بإستراتيجية الوزارة فى مجال التعليم العالى فإن الفترة القادمة ستشهد توسعًا في 22 مشروعًا تعمل عليهم الوزارة فى التعليم الجامعى الحكومى والخاص من خلال إنشاء جامعات دولية، وأهلية، وتكنولوجية جديدة، فضلاً عن النهوض بالمراكز والمعاهد والهيئات البحثية التابعة للوزارة، وكذلك تفعيل دور الوزارة فى خدمة المجتمع، والدور المجتمعى للجامعات، بالإضافة إلى وضع منظومة متكاملة للأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية بمؤسسات التعليم العالى المختلفة.

وأوضح الوزير أن تحقيق إتاحة التعليم يتم من خلال توفير بنية تحتية متميزة بإنشاء 4 جامعات جديدة حكومية، وكذا إنشاء جامعات أهلية، مؤكداً ضرورة  الاهتمام بجودة العملية التعليمية من خلال هيئة اعتماد جودة برامج التعليم الفني والتقني، وتطوير برامج التعليم العالي وتحديث قطاعات (الطب، والهندسة ، والتربية)، مشيراً إلى أنه تمت الموافقة على إنشاء 8 جامعات تكنولوجية جديدة، وقد تم البدء في إنشاء 3 جامعات تكنولوجية.

 وأشار د. عبد الغفار إلى زيادة عدد الجامعات المصرية المدرجة فى تصنيف التايمز "Times Higher Education" البريطاني ليصل إلى ١٩ جامعة مصرية بين أفضل ١٢٠٠ جامعة شملها التصنيف، مؤكداً اهتمام الوزارة بخطة إنشاء فروع للجامعات الأجنبية بالعاصمة الإدارية الجديدة للمساهمة في تنفيذ الإستراتيجية القومية للتعليم العالي، وتحقيق المزيد من التنوع والتنافسية والجودة في منظومة التعليم العالي في مصر.

وأشار الوزير إلى أنه فى إطار مساهمة المستشفيات الجامعية فى القضاء على قوائم انتظار مرضى العمليات الجراحية بالتعاون والتنسيق الكامل بين وزارتى التعليم العالى والصحة والسكان وكافة الجهات المعنية بالدولة، فقد انتهت المستشفيات الجامعية خلال الفترة من 5 يوليو إلى 24 سبتمبر الماضي من إجراء التدخلات المطلوبة لعدد 9632 حالة من حالات قوائم الانتظار، بواقع: 730 جراحة قلب، و 5013 قسطرة قلب، و 321 مفاصل، و 195 أورام، و 39 زرع كبد ،و30 زرع كلى، و 118 زراعة قوقعة، و 2299 رمد، و 880 جراحة المخ والأعصاب.

وفيما يتعلق بدور الجامعات فى خدمة المجتمع، أوضح د. عبد الغفار أن الجامعات تقوم بدور مهم فى نشر ثقافة ريادة الأعمال، و محو الأمية، ونشر ثقافة مكافحة الفساد، مؤكداً وضع منظومة متكاملة للأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية بالجامعات تستهدف بناء شخصية الطلاب وترسيخ الهوية الوطنية والتوعية السياسية والثقافية والفنية والرياضية.

وأشار د. عبد الغفار إلى أنه تم وضع خطة إعلامية للتصدى للشائعات،  فضلاً عن التعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وتوعية الطلاب بالجامعات والمعاهد العليا والمتوسطة، والتواجد على مواقع التواصل الاجتماعى من خلال مبادرة "أنت تسأل ووزير التعليم العالى والبحث العلمى يجيب" على الصفحة الرسمية للوزارة.

وفيما يتعلق بمسابقة أفضل جامعة مصرية لعام 2018 أشار الوزير إلى أن هناك لجنة مشكلة تقوم حاليا بعمل زيارات لتقييم الجامعات بناء على المعايير المتفق عليها، وتتمثل فى: البنية الأساسية التعليمية والبحثية والتدريبية، والإسكان الطلابى والرعاية والأنشطة الطلابية، والمظهر الجمالى والشكل العام لمبانى الجامعة والحرم الجامعى، وإسهامات الجامعة فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة المحيطة، وقدرة الجامعة على تنمية مواردها الذاتية لتطوير العملية التعليمية.

 وفيما يتعلق بإستراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار ، أشار د. عبد الغفار إلى أن  الإستراتيجية تستهدف مضاعفة الإنتاج المحلى من المعرفة ومساعدة المؤسسات الأخرى فى تحقيق نحو 80% من الاكتفاء الذاتى من الغذاء وتعميق التصنيع المحلى بحيث لا تقل نسبة المكون المحلى فى المنتج عن 70%، وذلك من خلال مسارين هما: تهيئة بيئة محفزة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وإنتاج المعرفة ونقل وتوطين التكنولوجيا فى مجالات الصحة، والطاقة، والمياه، والزراعة والغذاء، والبيئة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والنقل، مؤكداً على التكامل بين خطط البحث العلمى مع الخطة الإستراتيجية، والتعاون مع الوزارات المعنية لوضع الإستراتيجية الموحدة، مشيراً إلى أن هناك 7 تشريعات جديدة لتحسين أداء منظومة البحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار.

وأضاف الوزير أن الإستراتيجية تستهدف أيضا زيادة النشر العلمى المتميز حيث يأتى ترتيب مصر فى المرتبة 35 فى النشر فى المجلات المفهرسة عالمياً ، ورفع ترتيب مصر فى مؤشر الابتكار العالمى والذى ارتفع 9 مراتب بين عامى 2017 و2018، بالإضافة إلى إنشاء وكالة الفضاء المصرية ، وصندوق رعاية المبتكرين، وبنك الابتكار المصرى، وجامعة الطفل، وبرنامجى دعم مشروعات التخرج، وعلماء الجيل القادم، وأكاديمية الشباب المصرية للعلوم، فضلاً عن صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، وبرنامج جسور التنمية لربط العلماء المصريين فى المهجر بالوطن الأم.

وفى إطار الدور الريادى لمصر فى دعم إفريقيا وتنمية قدراتها المتعلقة بقطاعى الشباب والبحث العلمى، أشار د. عبد الغفار إلى تخصيص  50 منحة لشباب الباحثين الأفارقة بقيمة 250000جنيه للمنحة الواحدة وبتكلفة إجمالية 12.5 مليون جنيه؛ بهدف تقديم حلول لمشاكل وتحديات مجتمعاتهم فى مجالات الأغذية والزراعة والطب والبيئة والهندسة.

أُضيفت في: 17 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الموافق 6 صفر 1440
منذ: 8 شهور, 1 يوم, 23 ساعات, 33 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

15087
  • http://www.taleemgate.com/t~14823
البنك الأهلي المصري
  • http://www.taleemgate.com/t~14831
  • http://www.taleemgate.com/t~14830

استطلاع الرأي

هل توافق على رؤية وزارة التربية والتعليم التى تطرحها الأن لتطويره