رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع

مافيا الدروس الخصوصية في أرقام

مافيا الدروس الخصوصية في أرقام
صورة ارشيفية
2017-10-04 15:09:25
  ارتفعت بنسبة 25% هذا العام.. وسعر الحصة يصل لـ200جنيه في بعض المناطق
6800 مركز للدروس الخصوصية منتشرين في 27 محافظة
متوسط دخل عدد كبير من هذه المراكز  يصل إلي  30 مليون جنيه سنويا
الأسرة المصرية تنفق عليها  22 مليار جنيه سنويا

تتجد مشكلة الدروس الخصوصية، والمجموعات، كل عام دراسي جديد، ولكن هذا العام ظهرت مشكلة أخرى، وهى أرتفاع أسعار الدروس، بعدما قام المدرسون برفع أسعارالحصص، بنسبة، 25%، حيث وصلت سعر الحصة فى بعض المناطق الراقية إلى 200 جنية، بحسب  خبرءا التعليم.

الكثير من خبراء التعليم، أكدوا لـ ’’ بوابة التعليم’’، أنه لا مفر من الدروس الخصوصية، بعدما أصبحت كثافة الفصل تصل إلى 120 طالبا وطالبة، موضحين أنه لا يمكن لأى طالب أن تصل اليه المعلومة بصورة صحيحة، فى ظل هذا العدد الضحم.، كما أن الكثير من المعلمين، أصبحت الدروس الخصوصية، بالنسبة لهم، بابا يدر عليهم مبالغ خيالية، حتى أن بعضهم لا يقومون بشرح الدروس فى الفصول مكتفين بالدروس الخصوصية.

وأكدت بعض الإحصائيات أن الدروس الخصوصية، تكلف الأسرة المصرية، أكثر من 22 مليار جنيه سنويا، رغم قرار إغلاق مراكز الدروس الخصوصية، الذى صدر العام الماضي من قبل وزارة التربية والتعليم، والذي قوبل باستياء شديد من أولياء الأمور والطلاب على السواء، حتى أن طلاب الثانوى ببعض المحافظات تظاهروا بسبب إغلاق هذه المراكز.

 وتكالبت السر المصرية  على الدروس الخصوصية، بعدما أكد جميع أوائل الثانوية العامة، عن سر تفوقهم ونجاحهم وطريقة المذاكرة التى انتهجوها خلال أيام الدراسة، وأن سر تفوقهم هو إعتمادهم بشكل أساسي على الدروس الخصوصية، وعدم الذهاب إلى المدرسة والمذاكرة فى المنزل هى السبب الرئيسي فى نجاحهم وحصولهم على المراكز الأولى فى ترتيب الثانوية العامة.

كمال مغيث.. الخبير التربوي
من جانبه قال كمال مغيث، الخبير التربوي، إن اعتماد الطلاب بشكل أساسي على الدروس الخصوصية فى المذاكرة أمر منطقي وطبيعي فى ظل النظام التعليمي الحالى، ولكن لا يجب على الأسرة تشجيع أبنائهم على الدروس الخصوصية، سوي فى المواد التى تعتبر من المواد الثقيلة،والتى تحتاج إلى تبسيط فى كثير من الأحيان.

وأضاف "مغيث" لـ بوابة التعليم’’، أن التعليم أصبح يركزعلى الحفظ وليس الفهم، ولذلك نجد من يحفظ أكثر يجد نفسه فى المراكز العشر الأولى ، متسائلا أين أوائل الثانوية العامة التى يظهرون كل عام، اليس من المفترض أن يصبحون علماء، بعد كل هذه الضجة التى تحدث لهم.

 وفى تعليق من النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، قال إن انتشار ظاهرة الدروس الخصوصية الآن أصبح أمراً مفروغ منه ولابد أن نتعامل معه ونحاول البحث عن حل له بعيداً عن الرغبة الدائمة فى محاربته فقط دون اتخاذ فعل قوى لوقف هذه الظاهرة ، مشيراً إلى أن الدروس الخصوصية أصبحت واقعاً ملموساً وأصبح أولياء الأمور أكثر طلباً لها من المدرسين.

الدكتور حمدي عرفة ..أستاذ الادارة العامة والمحلية

وأشار الدكتور حمدي عرفة استاذ الادارة العامة والمحلية واستشاري تطوير المناطق العشوائية ، إلي أنه يوجد عصابات ومافيا الدروس الخصوصية منتشرين في 27 محافظة في ظل وجود موقف سلبي من الادارات التعليمية في جميع المحافظات، مؤكدا أن هناك أرتفاع فى أسعار الدروس الخصوصية هذا العام تصل إلى 25%، بينما يصل سعر الحصة فى بضع المناطق إلى 200 جنية.

 وطالب’’عرفة ’’ وزير العدل بمنح صفة الضبطية القضائية للعاملين بادارات  التفتيش والشئون القانونية في مديريات التربيه والتعليم في 27 محافظة لتحويل كل من تسول له نفسه فتح مركز للدروس الخصوصية بصفه مخالفة حيث ان هذه العصابات تقتلع من جيوب المصريين ما يقرب من 26 مليار جنيه سنويا في ظل ان متوسط مرتبات المواطنين في مصر تصل الي 2000 جنيه فقط.

فايز بركات .. عضو لجنة التعليم بمجلس النواب

وأكد عرفة’لـ "بوابة التعليم"  أن هناك ما لايقل عن أكثر من 6800 مركز للدروس الخصوصية منتشرين في 27 محافظة حيث يصل متوسط دخل عدد كبير من هذه المراكز الي  30 مليون جنيه سنويا علي الاقل وهناك بعض المناطق الراقية في المدن الجديدة يصل الساعة بها الي 200 جنيه ، خلال مدة الدرس الخصوصي اليومي الذي يصل الي ساعتان وتصل في المناطق الشعبيه الي 50 جنيه مصري.

أُضيفت في: 4 أكتوبر (تشرين الأول) 2017 الموافق 13 محرّم 1439
منذ: 19 أيام, 7 ساعات, 36 دقائق, 13 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

8716
البنك الأهلي المصري

استطلاع الرأي

هل توافق علي قرار الدكتور طارق شوقي وزير التعليم بإلغاء الشهادة الابتدائية واعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية
البنك الأهلي المصري