رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع

مركز النيل ببورسعيد يحث طلاب المرحلة الثانوية على الانتماء

مركز النيل ببورسعيد يحث طلاب المرحلة الثانوية على الانتماء
جانب من الندوة
2018-02-22 18:47:06

يواصل مركز النيل بمجمع إعلام بورسعيد تنفيذ فعاليات مبادرة "قوتنا في شبابنا" بالتعاون مع إدارة المشاركة المجتمعية بمديرية التربية والتعليم ببورسعيد وجمعية أصدقاء البيئة ومركز الفرما الثقافي والاجتماعي بمدينة بورفؤاد حيث تم تنفيذ ورشة عمل استهدفت طلاب المرحلة الثانوية . 

وأكدت الإعلامية مرفت الخولي، مدير عام إعلام القناة خلال كلمتها على أهمية تنمية روح الانتماء لدى الشباب ليعرف حقوقه وواجباته، وأن أولى خطوات بناء الوطن هو تحديد هدف واضح يخطط لتنفيذه بخطوات ثابته لتحقيق النجاح .

وشارك في الورشة الدكتورة أماني أيوب، وكيل المعهد العالي للخدمة الاجتماعية لشئون خدمة المجتمع، وفضيلة الشيخ محمد الحديدي، كبير أئمة بأوقاف بورسعيد، وحلمي الصياد، مدير وحدة التنمية البشرية ومدرس مساعد بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، بحضور شركاء المبادرة محمد عادل مبروك، مدير إدارة المشاركة المجتمعية، وإيهاب الدسوقي، رئيس جمعية أصدقاء البيئة، وإلهام الفقي، مدير مركز الفرما الثقافي، وأسامة المغربل، رئيس جمعية بورسعيد للتنمية الاجتماعية . 

وتضمن الحوار كيفية معرفة مدى انتماء المرء لوطنه، حيث يجب عليه أولاً أن يشعر بذلك الحس في داخله، ثم أن يترجم هذه القيمة الإيجابية لانتمائه على أرض الواقع من خلال استعداده النفسي لأنْ يسلك كل السلوكيات الإيجابية والتي من واجبها أن تخلق فيه شخصاً منتمياً، محباً، مخلصاً لوطنه، مدافعاً عنه من أي عدوٍّ أو ضرر .

وأن أشكال الانتماء إلى الوطن تتمثل في الحفاظ على نظافة الشوارع، والأماكن والمرافق العامة، والمشاركة في الأعمال التطوعيّة والخيريّة التي تخدم المجتمع، والالتزام بالقوانين والقواعد السلوكية، والانضباط في العمل، واختيار أسلوب الحوار الواعي في حلّ المشاكل والنزاعات التي تقع بين الأفراد والجماعات، واحترام عادات وتقاليد وأعراف المجتمع، والالتزام بالرموز الوطنية كالنشيد الوطني والعلم وكل ما يندرج تحت هذه الرموز . 

وأنه من المهم جداً ذكر الأمثلة من السلف الصالح، والاقتداء بالعظماء من الرموز الوطنيّة، والدينيّة، في حبهم وانتمائهم للوطن، والاسترشاد بالآيات القرآنيّة، والأحاديث الشريفة التي تظهر وتبين قداسة الوطن والانتماء له، وأن التربية السليمة للأطفال منذ منشأهم أول خطوة لزرع الانتماء لأنّ الانتماء الأول يبدأ من الانتماء للبيت والأسرة وتعزيز الثقافة العربية والوطنية في أبناء الجيل، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجه أبناء الوطن، وزرع حب التحدي داخلهم، ودمج الأطفال والشباب بكافة المجالات والفعاليات المجتمعية، والحرص على متابعة ما يتفاعل معه أبنائنا في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام مع تعزيز المفاهيم التراثية داخل أبناء الجيل وحثّهم على الاعتزاز بتراثهم وجذورهم .

أُضيفت في: 22 فبراير (شباط) 2018 الموافق 6 جمادى آخر 1439
منذ: 3 سنوات, 5 شهور, 1 يوم, 21 ساعات, 20 دقائق, 55 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

12730
  • http://www.taleemgate.com/t~14823
البنك الأهلي المصري
  • http://www.taleemgate.com/t~14831
  • http://www.taleemgate.com/t~14830

استطلاع الرأي

هل توافق على رؤية وزارة التربية والتعليم التى تطرحها الأن لتطويره