رئيس مجلس الإدارةمحمد عبد الجواد
بالعلم نستطيع

عبود شريف.. بهجة العقل تقهر حزن العيون

عبود شريف.. بهجة العقل تقهر حزن العيون
2017-03-01 15:48:39

على ابواب الانكسارات، كان من الممكن أن تتحطم أحلام عبود شريف، والذي ولد كفيفاً إلا من بصيص نور يمنحه القدرة على تحديد دورة الزمان ما بين رحيل ليل وشروق نهار، لكن إرادة عبود كانت أكبر وأقوى من روح الانكسار، مؤمناً بأن تحقيق الحلم يحتاج إلى إرادة، وأن قهر عتمة السور تحتاج إلى إرادة، وأن إرادة الحياة نفسها تحتاج إلى إرادة، وأن السؤال الذي وجهه عميد الأدب العربي طه حسين لزوجته قبل وفاته عما إذا كان بوسع الأعمى أن يقود سفينة هو مجرد سؤال عابر لا يستحق الوقوف عند عتبات حزن العيون.

عبود هو المتحدث الرسمي باسم أكثر من 300 طالب هم إجمالي عدد الطلاب المكفوفين بجامعة عين شمس.. يؤمن عبود بأن من حق قرنائه من الطلاب المكفوفين أن يطوروا قدراتهم الإبداعية وأن يكون لهم نصيب في كل شيء.. بداية من ممارسة الرياضة، وفي القلب منها رياضة كرة الجرس التي يمارسها بروح المحترف لا الهاوي، وانتهاءً بأن يكون لهم دور في مشاركة البلد حلمها بأن يكون لها مكان تحت الشمس.

كان من الممكن أن يقضي عبود حياته سجينا للظلام، وأن يستسلم لدوامة العزلة والخوف والدوران في فلك "الدوامة السودة الدايرة تحت وفوق" أو "البحر الغويط عالي الموج" أو الدوران في فلك "ميزان معوج" يجور على صاحب العاهة، لكنه اختار أن يقهر عتمة الظلام واعوجاج الميزان بقوة إرادته وإيمانه بالله وبأن يكون مثالا وقدوة لذوي الاحتياجات الخاصة كي يؤمنوا بأن الإرادة والإيمان بالهدف هما القوة الحقيقية التي تحفز الإنسان على مغالبة أي شكل من أشكال الإعاقة.

قهر عبود عتمة السور وسور العتمة، وتحول ابن المرج والطالب بالفرقة الرابعة بقسم التاريخ بكلية آداب عين شمس، إلى ما يشبه "موقف عبود"، فأي طالب كفيف تطأ قدمه أرض المدينة الجامعية بجامعة عين شمس، تكون وجهته الأولى هي عبود، والذي أخذ على نفسه عهداً بأن يمارس دور الشقيق الأكبر لأي وافد كفيف إلى المدينة الجامعية، حيث يتولى بنفسه مساعدته في استخراج كارنيه الجامعة، وفي إعداد غرفة إقامته، مستغلاً في ذلك أن أعاقته البصرية غير كاملة ما يجعله يسير بمفرده داخل طرقات المدينة الجامعية، وحتى عندما صدمته سيارة مسرعة خلال عبوره الطريق من الجامعة إلى المدينة الجامعية، كان همه الأول الحفاظ على ملف يحمل فيه طلبات الطلاب المكفوفين بالجامعة إلى رئيس الجامعة، كما كان أول طلب طلبه ممن حوله أن يحملوا الملف إلى إدارة الجامعة مدركاً أن المعنى الحقيقي للإدراك لا يتحقق دون أن يكون للفرد مهمة تجعل منه شخصاً إيجابياً لا سلبياً، وتجعل من محنته منحة إلهية لا تقدر بثمن.

يدرك عبود أهمية التدريب في حياة الفرد.. ويحرص دائماً على تنمية مهاراته الإبداعية مستغلاً كل الصفات الوجدانية التي منحها الله له، ثقة بالنفس مكنته من قهر محنة فقدان النظر ببصيرة ترى وتسمع وتحس وتحلل، ثبات انفعالي يمنحه قدرة هائلة على التعامل مع أي حدث، أو حادثة، دون اهتزاز أو اضطراب أو توتر، قيادة فاعلة تمكنه من تحويل حواسه إلى أدواوت بيد قائد محترف يمتلك نبرة صوت تعلو وتخفو وتتنوع بين ارتفاع وهبوط بما يخطف قلوب مستمعيه قبل عقولهم، وكأنه مسرح متحرك لنهار يمتلك القدرة على العودة من قلب عتمة ليل.

يمتلك عبود عقلاً مؤمناً بأن علاج نقطة ضعف اي إنسان، حتى لو كانت عاهة صحية، تحتاج إلى البحث عن نقطة تقويها، كما يمتلك قلباً مبتهجاً مبهجاً يساع الدنيا بما فيها ومن فيها.. وده حكمة الأيام.

أُضيفت في: 1 مارس (آذار) 2017 الموافق 2 جمادى آخر 1438
منذ: 4 سنوات, 7 شهور, 17 أيام, 20 ساعات, 55 ثانية
17035312_10155953308644465_1382691757_n.jpg 17035144_10155953308019465_852609439_n.jpg unnamed (1).jpg 17101797_10155953310534465_1376143589_n.jpg
0
الرابط الدائم

التعليقات

676
  • http://www.taleemgate.com/t~14823
البنك الأهلي المصري
  • http://www.taleemgate.com/t~14831
  • http://www.taleemgate.com/t~14830

استطلاع الرأي

هل توافق على رؤية وزارة التربية والتعليم التى تطرحها الأن لتطويره